إيماناً منا بحاجة السوق المصرى و العربى إلى النهوض فى مجالات التقنية والمهارات القيادية حيث تكمن الأحترافية فى ماهية إكتسابها من خلال برامج متخصصة فى التدريب والممارسة، لذا فإننا نفتح لك عالماً من الفرص والإمكانات من أجل إكتشاف أسلوبك التعليمى والتدريبى المتميز الذى يعود بالإيجاب على العملية التدريبية من خلال إختيار أفضل المدربين بعد إجتياز العديد من الإختبارات.

التدريب والتعليم من المجالات المهمة جداً والتي أصبحت تتطور بشكل سريع والطلب عليها يتزايد بشكل مستمر مع تزايد النمو السكاني ورغبة الناس في تطوير مهارتهم للحصول علي فرص أفضل في الحياة، ورغم تزايد الطلب علي المدربين والمعلمين إلا أن المنافسة أصبحت شديدة للحصول علي فرص عمل في مجال التدريب، كما أن التميز في ذلك المجال يجعلك تحتاج لكيان مؤسسي قادر علي توفير التميز والإعتماد لك ولشهاداتك التي تصدرها لمتدربيك وإنضمامك "للشبكة الأهلية للتعليم" مكسب حقيقي لعدة أسباب هي :

• مصدقية ودليل على مستوك كمدرب، حيث أن إنضمامك لمنظومة المدربين الدولية التابعة "للشبكة الأهلية للتعليم" الشريك التعليمي لأكبر الجهات والمؤسسات الدولية بمجال التدريب، يجعلك تحظى بمصداقية لدى مراكز التدريب والشركات العالمية، كما يؤكد الثقة التامة بالنسبة للطالب أو مركز التدريب على حد سواء في قدرتك على أنك مدرب متميز ومحترف .

• تكون مراكز التدريب حريصة على التعاقد معك بشكل دائم حيث أن من شروط إعتماد مركز التدريب هو وجود عدد إثنين على الأقل من المدربين المعتمدين متعاقدين معه.

• "الشبكة الأهلية للتعليم" و كيل دولي معتمد في التدريب من كبرى الشركات العالمية مثل مايكروسوفت وسيسكو واوركل.... الخ، مما يجعلها قادرة علي توفير الشهادات الدولية المعتمدة لك لتصبح مدرب دولي معتمد من تلك الشركات وتكون قادر علي إصدار شهادات معتمدة لمتدربيك من خلال "الشبكة الأهلية للتعليم" والتوقيع علي تلك الشهادات.

• "الشبكة الأهلية للتعليم" مركز إختبارات دولى معتمد لجميع الإختبارات الدولية العالمية مما يضمن لك توفير الإختبار لطلابك فى اى مكان بالعالم بالإضافه إلى الحصول علي خصم خاص لهم يقدم إليهم من خلال رقم العضوية الخاصة بك.

• إعتمادك وتسجيلك في قاعدة بيانات "الشبكة الأهلية للتعليم" يجعل بياناتك متاحة لأكثر من 500 مركز تدريب معتمد فى الشرق الأوسط و شمال افريقيا.
• تستطيع ان تمنح طلابك مميزات العضو المنتسب فور تسجيلهم "بالشبكة الأهلية للتعليم".